أبو جعفر الخــــــــــازن

08 Sep 2008 محمد الحسين الخازن الخراساني وكنيته أبو جعفر, عالم في الفلك والرياضيات. هو من خراسان كما يتضح من نسبته. وقد اختلفت الموسوعات وكتب تاريخ العلم في تحديد ميلاده أو وفاته,ومن المتفق عليه أنه عاش في القرن العاشر الميلادي. كل ما أشار إليه المؤرخون من أحداث حياته أنه كان على صلة بابن العميد الوزير الكاتب، وزير ركن الدولة البويهي مؤسس الدولة البويهية. فكان أبو جعفر الخازن أحد العلماء الذين عاشوا تحت رعايته، وكان إنتاجه في علم الفلك أكثر من إنتاجه في الرياضيات. ومن أهم إنجازاته في علم الفلك أنه أبدع نظرية في شكل الكون وتركيبه. كما وضع تفسيرا لحركة الكواكب في كتابه: (المدخل الكبير إلى علم النجوم) ، وقد ناقش كذلك في كتابه هذا لأول مرة نظرية ابن الهيثم في تكوين النجوم ، وبين أنه اعتمد على فروض بطليموس التي ترجمها ثابت بن قرة ، وناقشها أيضا في كتابه الآخر: (سر العالمين) ، ووضع طرائق لتعيين أول محرم وأول السنة الهجرية، وبعض المسائل في علم التواريخ. ووضع كذلك,شرحا لبعض آلات الرصد الفلكية ومن أهمها آلة قياس ارتفاع الشمس. ومن أشهر كتبه في الفلك: الآلات العجيبة الرصدية أو آلات الرصد العجيبة ، السماء والأرض. وله انجازات في علم الرياضيات من أهمها: أنه ممن حل المعادلات التكعيبية حلا هندسيا بواسطة قطوع المخروط وسبق بذلك بيكر وديكارت. كما انه وجد حلا لمسألة تعرض لها أرشميدس . وكتب في حساب المثلثات، وحل بعض المسائل الخاصة بحساب المتوازيات. وقد شرح أبو جعفر الخازن كتاب تفسير المجسطي . وله في الرياضيات رسالة واحدة هي: الحساب عن المسائل العددية,وكذلك له شرح واحد للمقالة العاشرة من كتاب الأصول لإقليدس الخاصة بالقسمة. وخلاصة القول أن أبو جعفر الخازن من أبرع علماء العرب الذين كان لبحوثهم ومؤلفاتهم الأثر الكبير في تقدم العلوم، وخاصة الفلك. Ismail Serageldin
| Views 930 |