ابن الهيثــــــــــــم

18 Sep 2008 تعالوا معي في رحلة عبر الزمان والمكان مع ابن الهيثم، أحد كبار رواد علم الرياضيات. ولد أبو علي الحسن بن الهيثم في البصرة بالعراق سنة 965م على الأرجح، وتوفي عام 1039م في مصر. جاء في كتاب (أخبار الحكماء) للقفطي على لسان ابن الهيثم: "لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملاً يحصل النفع في كل حالة من حالاته من زيادة ونقصان". فوصل قوله هذا إلى الحاكم بأمر الله الفاطمي، فأرسل إليه بعض الأموال سرًا، وطلب منه الحضور إلى مصر. فلبى ابن الهيثم الطلب وباشر دراسة النهر على طول مجراه، ولما وصل إلى قرب أسوان وجد مياه النيل تنحدر منه من كافة جوانبه، أدرك أنه كان واهمًا متسرعًا في ما ادعى المقدرة عليه وهو بناء سد يحجز ماء الفيضان، وأنه عاجز على البرّ بوعده. حينئذ عاد إلى الحاكم بالله معتذراً، فقبل عذره وولاه أحد المناصب. غير أن ابن الهيثم خاف غضب الحاكم عليه، فخشي أن يكيد له، وتظاهر بالجنون، وظل على التظاهر به حتى وفاة الحاكم الفاطمي. وبعد وفاته عاد عن التظاهر بالجنون، وسكن قبة على باب الجامع الأزهر، وطوى ما تبقى من حياته مؤلفًا في حقول العلم. ومن أهم مؤلفاته: (كتاب المناظر) الذي يعد ثورة في عالم البصريات، فقد رفض فيه عددًا من نظريات بطليموس في علم الضوء، بعدما توصل إلى نظريات جديدة غدت نواة علم البصريات الحديث. ومن أهم الآراء الواردة في الكتاب: زعم بطليموس أن الرؤية تتم بواسطة أشعة تنبعث من العين إلى الجسم المرئي،ولما جاء ابن الهيثم نسف هذه النظرية ، فبين أن الرؤية تتم بواسطة الأشعة التي تنعكس من الجسم المرئي باتجاه عين المبصر. كما بيّن ابن الهيثم أن الشعاع الضوئي ينتشر في خط مستقيم ضمن وسط متجانس. اكتشف ابن الهيثم ظاهرة انعكاس الضوء، وظاهرة انعطاف الضوء . و من أهم منجزاته أنه شرّح العين تشريحاً كاملاً، وبين وظيفة كل قسم منها. لابن الهيثم مؤلفات أخرى عديدة، منها: كتاب الجامع في أصول الحساب، كتاب في حساب المعاملات ، كتاب في تحليل المسائل الهندسية، مقالة في التحليل والتركيب ، مقالة في الضوء ، كتاب صورة الكسوف. Ismail Serageldin
| Views 1010 |